بنك الثقافة و المعلومات

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


    مراحل تطور طفلك - جزء 1

    شاطر
    avatar
    ياسمينة الشام
    جديد
    جديد

    عدد المساهمات : 19
    تاريخ التسجيل : 02/11/2011
    العمر : 20

    مراحل تطور طفلك - جزء 1

    مُساهمة من طرف ياسمينة الشام في السبت نوفمبر 19, 2011 9:06 am

    <BLOCKQUOTE>مراحل تطور
    الطفل: مسك الأشياء





    إن تعلّم الأطفال كيفية مسك الأشياء يدخلهم إلى عالم اللعب. كما تعتبر هذه القدرة الخطوة الأولى على طريق تناول الطعام، والقراءة ، والكتابة والرسم والعناية بالنفس.





    يولد الأطفال بقدرة فطرية على مسك الأشياء، غير أنها تستغرق عاماً على الأقل تقريباً كي يكتمل التوافق الذي يمكّن الطفل من رفع الأشياء والاحتفاظ بها بإحكام في قبضة يده. تظهر هذه المهارة ابتداء من الشهر الثالث ثم تتطور بشكل كبير مع مرور كل شهر.


    كيف يحدث هذا التطور؟

    المواليد الجدد وحتى عمر الشهرين

    يولد الأطفال مع ردة فعل مسك الأشياء. جربي لمس كفّ يد صغيرك وستجدينه يلّف أنامله الصغيرة حول إصبعك. لكنها حركات فطرية ولا إرادية في الأسابيع الثمانية الأولى. تكون قبضة يدي طفلك مضمومة في هذه المرحلة، وسرعان ما يبدأ بفتحها وإغلاقها بشكل إرادي كي يتمكّن من تفحّصها. كما قد يحاول مسك الأشياء الطرية مثل لعبة من القماش على شكل أحد الحيوانات.



    الأطفال في عمر الثلاثة أشهر

    لا يزال طفلك غير قادر على مسك الأشياء التي يريدها، لكنه يستطيع ضرب لعبه مراراً وتكراراً. كما أن التوافق العضلي العصبي لليد مع العين يتطور لديه أيضاً، مما يجعله يلاحظ أشياء يريد الإمساك بها ويحاول أن يرفعها. في هذه المرحلة، تفيد طفلك لعبة التمارين الأرضية، حيث يستلقي على فراش طري ويضرب أشياء مسلّية تتدلى فوقه.


    من عمر الأربعة إلى الثمانية أشهر


    في الشهر الرابع من عمره، يستطيع الطفل مسك الأشياء الكبيرة مثل المكعبات، لكنه قد لا ينجح مع الأشياء الأصغر حجماً مثل الخرز قبل أن تتكوّن لديه مهارة استخدام الأصابع. قبل ظهور أول سنّ من أسنانه (يحدث ذلك عادة بين الشهر الثالث والشهر الثاني عشر)، يقوم طفلك بالتقاط الأشياء من هنا وهناك لوضعها في فمه. إذا كان طفلك يتناول الأطعمة الصلبة ، فإنه لن يستطيع مسك الملعقة بشكل جيد بالرغم من محاولاته. ربما يقدر تقريب غرض ما منه، أو نقل شيء من يد إلى أخرى. في هذه الحالة، من الأفضل إبقاء الأشياء الثمينة بعيداً عن متناول يده من الآن فصاعداً، ويجب العمل أيضاً على جعل منزلك مكاناً آمناً للطفل.


    من عمر التسعة أشهر إلى الشهر الثاني عشر


    يمكنه الآن التقاط الأشياء بمجهود بسيط، كما يتضّح أيضاً تفضيله استخدام اليد اليمني أم اليسرى. ففي اليد التي يطغى استعمالها مهارة وقوة أكبر، غير أنك لن تستطيعي تحديد ما إذا كان طفلك يستخدم يده اليمني أم اليسرى حتى يبلغ العامين أو الثلاثة أعوام. وهو يجيد كذلك الالتقاط مثل الكماشة، مما يمكّنه من مسك الأشياء الصغيرة مثل الخرز بين الإبهام والسبابة. بما أنه غدا قادراً على التوافق العضلي بصورة أفضل، يمكنه استخدام الملعقة والشوكة بشكل جيد إلى حد ما في أوقات الطعام.



    ما هي الخطوة التالية؟

    حين يتمكّن طفلك من مسك الأشياء، احذري فالخطوة التالية ستكون رميها. يستمتع الكثير من الأطفال بقذف ألعابهم لجعل الأمهات يقمن بالتقاطها. في العام الأول، سيستمتع طفلك باللعب بالكرة، وبناء الأبراج، وضرب الأشياء ببعضها. أما في عامه الثاني، فتنكشف الجوانب الفنية لديه، وتبهره أقلام الرسم الملوّنة وكيفية استخدامها في الرسم والكتابة . في عامه الثالث، سيتطور لديه التوافق العضلي العصبي بدرجة كافية تمكّنه من محاولة كتابة الأحرف وربما كتابة اسمه أيضاً.



    ما هو دورك؟



    من أجل تحفيز ردة فعل مسك الأشياء لدى طفلك، حاولي وضع لعبة أو غرض ذي ألوان زاهية بعيداً عن متناول يده، ثم شجعيه على الإمساك بهذه الأغراض. لكن لا تضعيها بعيداً جداً بحيث يصعب وصوله إليها فيشعر بالإحباط. كما عليك أن توفري له العديد من الأشياء التي يستطيع مسكها بسهولة مثل المكعبات الطرية، والأقراص البلاستيكية، وكتب الأطفال الملونة. في مرحلة لاحقة، عندما يبدأ في تعلّم إحكام التقاط الأشياء بإصبعين مثل الكماشة، شجعيه على مسك الطعام مثل الفاصوليا والجزر، وسوف يستخدم ملعقته وشوكته عندما يكون مستعداً لذلك.


    متى يستدعي الأمر القلق؟


    إذا لم يبدِ طفلك أي اهتمام بأي من الألعاب التي تضعينها أمامه من عمر الثمانية أسابيع، ولا يحاول لمس أو التقاط الألعاب حتى عمر التسعة أشهر، ناقشي الأمر مع طبيبه. قد يتأخر الأطفال الخدّج (المولودون قبل أوانهم) في اكتساب هذه المهارة وغيرها مقارنة مع أترابهم من المرحلة العمرية ذاتها. اسألي طبيبك عن الجدول الزمني المعقول لحدوث هذا التطور.


    يتبع
    </BLOCKQUOTE>

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 10:59 am